احلى منتدى
ايها الزائرالكريم انت في في احلى منتدى
نتشرف بتسجيلك معنا
واذا كنت عضو تفضل بالدخول


العلم والمعرفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sara.f
 
lamismca
 
عاشقة رفيق حليش
 
Admin
 
athmene
 
غريب
 
lazhar
 
ikram95
 
فارس1994
 
دبدن
 
المواضيع الأخيرة
» مذكات السنة الثانية ابتدائي جميع المواد
الخميس يناير 16, 2014 11:22 am من طرف adem2006

» اختبارات الفصل الثاني والثالث للسنة الثالثة ابتدائي
الخميس يناير 16, 2014 11:14 am من طرف adem2006

» وقفــــــــــات !!
الخميس فبراير 21, 2013 8:23 am من طرف sara.f

» علامات حب الله للعبد
السبت ديسمبر 01, 2012 6:42 am من طرف دبدن

» كل عام وانتم بخير
الخميس نوفمبر 15, 2012 9:00 am من طرف sara.f

» سي احمد بن بلة
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:57 am من طرف sara.f

» اذا ابتلاني ربي تركته واذا انعم علي عبدته
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:54 am من طرف sara.f

» عضو كثير المعلومات وقليل الترحيب
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:52 am من طرف sara.f

» علامات حب الله للعبد
الجمعة مايو 25, 2012 7:52 am من طرف فتى الاحلام


شاطر | 
 

 عادات غريبة في اليابان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 749
نقاط : 1525
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: عادات غريبة في اليابان   الإثنين يونيو 07, 2010 11:05 am


<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR>
<td colSpan=2>أنواع القلوب


إن الله سبحانه لم يخلق خلقه سدى مهملا، بل جعلهم موردا للتكليف، ومحلا للأمر والنهى، وألزمهم ( فهم ) ما أرشدهم إليه مجملا ومفصلا وقسمهم إلى شقى وسعيد، وجعل لكل واحد من الفريقين منزلا، وأعطاهم مواد العلم والعمل: من القلب، والسمع، والبصر، والجوارح، نعمة منه وتفضلا، فمن استعمل ذلك فى طاعته، وسلك به طريق معرفته على ما أرشد إليه ولم يبغ عنه عدولا، فقد قام بشكر ما أوتيه من ذلك، وسلك به إلى مرضاة الله سبيلا. ومن استعمله فى إرادته وشهوته ولم يرع حق خالقه فيه يخسر إذا سئل عن ذلك، ويحزن حزنا طويلا. فإنه لا بد من الحساب على حق هذه الأعضاء لقوله تعالى: {إِنّ السّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} [الإسراء: 36].
و لما كان القلب لهذه الأعضاء كالملك المتصرف فى الجنود، الذى تصدر كلها عن أمره، ويستعملها فيما شاء، فكلها تحت عبوديته وقهره، وتكتسب منه الاستقامة والزيغ، وتتبعه فيما يعقده من العزم أو يحله، قال النبى صلى الله عليه وسلم: "ألا وإن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله". فهو ملكها، وهى المنفذة لما يأمرها به، القابلة لما كان يأتيها من هديته، ولا يستقيم لها شئ من أعمالها حتى تصدر عن قصده ونيته. وهو المسئول عنها كلها "لأن كل راع مسئول عن رعيته" كان الاهتمام بتصحيحه وتسديده أولى ما اعتمد عليه السالكون. والنظر فى أمراضه وعلاجها أهم ما تنسك به الناسكون.


انقسام القلوب إلى صحيح وسقيم وميت
لما كان القلب يوصف بالحياة وضدها، انقسم بحسب ذلك إلى هذه الأحوال الثلاثة.
فالقلب الصحيح: هو القلب السليم الذى لا ينجو يوم القيامة إلا من أتى الله به، كما قال تعالى:
{يومَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إلا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَليِمٍ} [الشعراء: 88-89].
والسليم هو السالم، وجاء على هذا المثال لأنه للصفات، كالطويل والقصير والظريف؛ فالسليم القلب الذى قد صارت السلامة صفة ثابتة له، كالعليم والقدير، وأيضا فإنه ضد المريض، والسقيم، والعليل.
وقد اختلفت عبارات الناس فى معنى القلب السليم، والأمر الجامع لذلك: أنه الذى قد سلم من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه، ومن كل شبهة تعارض خبره. فسلم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله. فسلم فى محبة غير الله معه ومن خوفه ورجائه والتوكل عليه، والإنابة إليه، والذل له، وإيثار مرضاته فى كل حال والتباعد من سخطه بكل طريق. وهذا هو حقيقة العبودية التى لا تصلح إلا لله وحده.
فالقلب السليم: هو الذى سلم من أن يكون لغير الله فيه شرك بوجه ما، بل قد خلصت عبوديته لله تعالى: إرادة ومحبة، وتوكلا، وإنابة، وإخباتا، وخشية، ورجاء. وخلص عمله لله،

فإن أحب أَحَبَّ فى الله، وإن أبغض أبغض فى الله، وإن أعطى أعطى لله، وإن منع منع لله ولا يكفيه هذا حتى يسلم من الانقياد والتحكيم لكل من عدا رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، فيعقد قلبه معه عقدا محكما على الائتمام والاقتداء به وحده، دون كل أحد فى الأقوال والأعمال من أقوال القلب، وهى العقائد، وأقوال اللسان؛ وهى الخبر عما فى القلب. وأعمال القلب، وهى الإرادة والمحبة والكراهة وتوابعها، وأعمال الجوارح. فيكون الحاكم عليه فى ذلك كله دقه وجله هو ما جاء به الرسول صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، فلا يتقدم بين يديه بعقيدة ولا قول ولا عمل، كما قال تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقدِّمُوا بَيْنَ يَدَىِ اللهِ وَرَسُولهِ} [ الحجرات: 1 ].
أى لا تقولوا حتى يقول، ولا تفعلوا حتى يأمر، قال بعض السلف: ما من فعلة وإن صغرت إلا ينشر لها ديوانان: لم؟ وكيف؟ أى لم فعلت؟ وكيف فعلت؟ فالأول: سؤال عن علة الفعل وباعثه وداعيه؛ هل هو حظ عاجل من حظوظ العامل، وغرض من أغراض الدنيا فى محبة المدح من الناس أو خوف ذمهم، أو استجلاب محبوب عاجل، أو دفع مكروه عاجل؟ أم الباعث على الفعل القيام بحق العبودية، وطلب التودد والتقرب إلى الرب سبحانه وتعالى، وابتغاء الوسيلة إليه؟.
ومحل هذا السؤال: أنه، هل كان عليك أن تفعل هذا الفعل لمولاك، أم فعلته لحظك وهواك؟.
والثانى: سؤال عن متابعة الرسول عليه الصلاة والسلام فى ذلك التعبد، أى هل كان ذلك العمل مما شرعته لك على لسان رسولى، أم كان عملا لم أشرعه ولم أرضه؟.
فالأول سؤال عن الإخلاص، والثانى عن المتابعة، فإن الله سبحانه لا يقبل عملا إلا بهما.
فطريق التخلص من السؤال الأول: بتجريد الإخلاص، وطريق التخلص من السؤال الثانى: بتحقيق المتابعة، وسلامة القلب من إرادة تعارض الإخلاص، وهوى يعارض الاتباع. فهذه حقيقة سلامة القلب الذى ضمنت له النجاة والسعادة.

يتبع بمشيئة الله

من كتاب إغاثة اللهفان للإمام ابن القيم



</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td vAlign=center> </TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR>
<td colSpan=2>أنواع القلوب


إن الله سبحانه لم يخلق خلقه سدى مهملا، بل جعلهم موردا للتكليف، ومحلا للأمر والنهى، وألزمهم ( فهم ) ما أرشدهم إليه مجملا ومفصلا وقسمهم إلى شقى وسعيد، وجعل لكل واحد من الفريقين منزلا، وأعطاهم مواد العلم والعمل: من القلب، والسمع، والبصر، والجوارح، نعمة منه وتفضلا، فمن استعمل ذلك فى طاعته، وسلك به طريق معرفته على ما أرشد إليه ولم يبغ عنه عدولا، فقد قام بشكر ما أوتيه من ذلك، وسلك به إلى مرضاة الله سبيلا. ومن استعمله فى إرادته وشهوته ولم يرع حق خالقه فيه يخسر إذا سئل عن ذلك، ويحزن حزنا طويلا. فإنه لا بد من الحساب على حق هذه الأعضاء لقوله تعالى: {إِنّ السّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} [الإسراء: 36].
و لما كان القلب لهذه الأعضاء كالملك المتصرف فى الجنود، الذى تصدر كلها عن أمره، ويستعملها فيما شاء، فكلها تحت عبوديته وقهره، وتكتسب منه الاستقامة والزيغ، وتتبعه فيما يعقده من العزم أو يحله، قال النبى صلى الله عليه وسلم: "ألا وإن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله". فهو ملكها، وهى المنفذة لما يأمرها به، القابلة لما كان يأتيها من هديته، ولا يستقيم لها شئ من أعمالها حتى تصدر عن قصده ونيته. وهو المسئول عنها كلها "لأن كل راع مسئول عن رعيته" كان الاهتمام بتصحيحه وتسديده أولى ما اعتمد عليه السالكون. والنظر فى أمراضه وعلاجها أهم ما تنسك به الناسكون.


انقسام القلوب إلى صحيح وسقيم وميت
لما كان القلب يوصف بالحياة وضدها، انقسم بحسب ذلك إلى هذه الأحوال الثلاثة.
فالقلب الصحيح: هو القلب السليم الذى لا ينجو يوم القيامة إلا من أتى الله به، كما قال تعالى:
{يومَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إلا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَليِمٍ} [الشعراء: 88-89].
والسليم هو السالم، وجاء على هذا المثال لأنه للصفات، كالطويل والقصير والظريف؛ فالسليم القلب الذى قد صارت السلامة صفة ثابتة له، كالعليم والقدير، وأيضا فإنه ضد المريض، والسقيم، والعليل.
وقد اختلفت عبارات الناس فى معنى القلب السليم، والأمر الجامع لذلك: أنه الذى قد سلم من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه، ومن كل شبهة تعارض خبره. فسلم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله. فسلم فى محبة غير الله معه ومن خوفه ورجائه والتوكل عليه، والإنابة إليه، والذل له، وإيثار مرضاته فى كل حال والتباعد من سخطه بكل طريق. وهذا هو حقيقة العبودية التى لا تصلح إلا لله وحده.
فالقلب السليم: هو الذى سلم من أن يكون لغير الله فيه شرك بوجه ما، بل قد خلصت عبوديته لله تعالى: إرادة ومحبة، وتوكلا، وإنابة، وإخباتا، وخشية، ورجاء. وخلص عمله لله،

فإن أحب أَحَبَّ فى الله، وإن أبغض أبغض فى الله، وإن أعطى أعطى لله، وإن منع منع لله ولا يكفيه هذا حتى يسلم من الانقياد والتحكيم لكل من عدا رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، فيعقد قلبه معه عقدا محكما على الائتمام والاقتداء به وحده، دون كل أحد فى الأقوال والأعمال من أقوال القلب، وهى العقائد، وأقوال اللسان؛ وهى الخبر عما فى القلب. وأعمال القلب، وهى الإرادة والمحبة والكراهة وتوابعها، وأعمال الجوارح. فيكون الحاكم عليه فى ذلك كله دقه وجله هو ما جاء به الرسول صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، فلا يتقدم بين يديه بعقيدة ولا قول ولا عمل، كما قال تعالى:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقدِّمُوا بَيْنَ يَدَىِ اللهِ وَرَسُولهِ} [ الحجرات: 1 ].
أى لا تقولوا حتى يقول، ولا تفعلوا حتى يأمر، قال بعض السلف: ما من فعلة وإن صغرت إلا ينشر لها ديوانان: لم؟ وكيف؟ أى لم فعلت؟ وكيف فعلت؟ فالأول: سؤال عن علة الفعل وباعثه وداعيه؛ هل هو حظ عاجل من حظوظ العامل، وغرض من أغراض الدنيا فى محبة المدح من الناس أو خوف ذمهم، أو استجلاب محبوب عاجل، أو دفع مكروه عاجل؟ أم الباعث على الفعل القيام بحق العبودية، وطلب التودد والتقرب إلى الرب سبحانه وتعالى، وابتغاء الوسيلة إليه؟.
ومحل هذا السؤال: أنه، هل كان عليك أن تفعل هذا الفعل لمولاك، أم فعلته لحظك وهواك؟.
والثانى: سؤال عن متابعة الرسول عليه الصلاة والسلام فى ذلك التعبد، أى هل كان ذلك العمل مما شرعته لك على لسان رسولى، أم كان عملا لم أشرعه ولم أرضه؟.
فالأول سؤال عن الإخلاص، والثانى عن المتابعة، فإن الله سبحانه لا يقبل عملا إلا بهما.
فطريق التخلص من السؤال الأول: بتجريد الإخلاص، وطريق التخلص من السؤال الثانى: بتحقيق المتابعة، وسلامة القلب من إرادة تعارض الإخلاص، وهوى يعارض الاتباع. فهذه حقيقة سلامة القلب الذى ضمنت له النجاة والسعادة.

يتبع بمشيئة الله

من كتاب إغاثة اللهفان للإمام ابن القيم



</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td vAlign=center> </TD></TR></TABLE>
على الرغم من التقدم التكنولوجي لليابان الا ان المجتمع الياباني ما زال يحتفظ بموروث هائل من العادات والتقاليد الغريبة على سبيل المثال:

التشاؤم من اشياء معينة مثل:
الرقم : (4)
يأتي التشاؤم من رقم أربعة لأنه يحمل
نفس نطق كلمة الموت شي (Shi) لذلك لا يقوم أي شخص
بتقديم هدية تتكون من أربعة أجزاء كما أنه في العديد
من الفنادق والمستشفيات لا توجد حجرات تحمل رقم : (4)!!



وضع "العودين" في الأرز:
من قواعد الإتيكيت علي المائدة المتعلقة باستخدام "العودين" Chopsticks
هو عدم وضعهما علي طبق الطعام أو عليه وخاصة علي الأرز
لأنه لا يتم عمل ذلك إلا في المآتم أمام مذبح الكنيسة.


النوم تجاه الشمال:
لا يتم النوم مطلقاً تجاه الشمال لأن هذا هو اتجاه الموتي في مقابرهم.


سيارة الموتي:
إذا مرت سيارة الموتي علي شخص ينبغي عليه إخفاء إصبع الإبهام.


قص الأظافر ليلاً:
إذا قص شخص أظافره ليلاً، فهذا يعني أنه لن يكن مع والديه عندما يموت.


الاسترخاء بعد تناول الطعام:
إذا نام الشخص أو استرخى بعد تناول الطعام مباشرة، هناك اعتقاد بأنه سيتحول إلي بقرة.


الصفير أثناء الليل:
إذا أصدر الشخص أصواتاً للصفير ليلاً، ستظهر له حية تلدغه.


القطة السوداء:
إذا عبرت قطة سوداء الطريق أمام الشخص، ستجلب له الحظ السيء

************************************************

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://garoda.ahlamontada.net
sara.f
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 1066
نقاط : 1233
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 19/03/2010
الموقع : ALG

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الإثنين يونيو 07, 2010 11:16 am

الاسترخاء بعد تناول الطعام:
إذا نام الشخص أو استرخى بعد تناول الطعام مباشرة، هناك اعتقاد بأنه سيتحول إلي بقرة.

************************************************
ههههههههههههههههههههههههه
هادي تهبل
شكرا لك كل واحد وعاداتو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lazhar
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 384
نقاط : 440
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
العمر : 31
الموقع : http://garoda.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الثلاثاء يونيو 08, 2010 1:04 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com
athmene
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 612
نقاط : 816
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الخميس أغسطس 12, 2010 10:23 pm

thankssssssss

************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.athmene.skyrock.com
lazhar
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 384
نقاط : 440
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
العمر : 31
الموقع : http://garoda.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الجمعة أغسطس 13, 2010 8:28 am

هههههههههههههههى شكرالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com
athmene
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 612
نقاط : 816
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الجمعة أغسطس 13, 2010 3:24 pm


************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.athmene.skyrock.com
lazhar
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 384
نقاط : 440
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
العمر : 31
الموقع : http://garoda.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: عادات غريبة في اليابان   الجمعة أغسطس 13, 2010 3:36 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com
 
عادات غريبة في اليابان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى منتدى :: قسم عام-
انتقل الى: